• Header-kenniscentrum-1.jpg

« عودة

أهمية الحموضة الجيدة للتربة

zuurtgegraad-ph-plantenvoeding.jpg18 apr

تلعب الحموضة أو الأس الهيدروجيني دورًا مهمًا في عملية نمو النباتات. حيث يؤثر مستوى الحموضة على الشكل الذي توجد فيه العناصر الغذائية في التربة، وبالتالي يؤثر أيضًا على توفر هذه العناصر الغذائية.

يحتاج كل كائن حي إلى العناصر الغذائية اللازمة للنمو والتطور والبقاء. وهكذا تحتاج النباتات أيضًا إلى الحصول على المعادن من التربة. العناصر الغذائية المهمة للنباتات هي:

 البوريوم: يقوي الأغشية ويحفز تطور عناصر نمو النبات.
 الكالسيوم: جزء من جدران الخلايا، وبالتالي يقوي الخلايا.
 الكلور: ضروري لتوازن الملح ولكي يتمكن النبات من امتصاص العناصر الغذائية الأخرى.
 الفسفور: جزء من عناصر نقل الطاقة داخل النبات. وهو عنصر مهم لتشكيل الجذور والزهور والبذور.
 الحديد: عنصر ضروري لصنع حبيبات اليخضور.
 البوتاسيوم: ينشط العديد من الإنزيمات ويلعب دورًا في توازن الملح في النبات.
 النحاس: ضروري للعديد من تفاعلات الأكسدة والاختزال داخل النبات، ولا يمكن أن تحدث هذه التفاعلات بدون النحاس. كما يعمل النحاس على تكوين الفيتامينات.
 المغنيسيوم: جزء من حبيبات اليخضور وهو لبنة بناء للأنزيمات وجدران الخلايا.
 المنغنيز: ضروري للحفاظ على ثبات البلاستيدات الخضراء وإطلاق الأكسجين. كما يضمن حدوث عملية التمثيل الغذائي بشكل جيد داخل النبات.
 الموليبدنوم: ضروري للحصول على النيتروجين في النبات (يعمل على تثبيت النيتروجين وتقليل النترات).
الموليبدنوم لبنة في بعض الهرمونات النباتية.
 النيكل: ضروري لعمل الإنزيمات بحيث تستمر دورة النيتروجين.
 النيتروجين: جزء مهم من الأحماض الأمينية والبلاستيدات الخضراء. يحفز النيتروجين التطور النباتي للنبات.
 الزنك: جزء من العديد من الإنزيمات.
 الكبريت: جزء من العديد من الأحماض الأمينية والبروتينات. كما يعزز نمو الجذر وصلابة النبات.

مشاكل النمو في النباتات

يمكن أن تحدث مشاكل تتعلق بنمو النباتات بسبب نقص العناصر الغذائية. يمكن أن تكون درجة الحموضة مسؤولة عن ذلك. أفضل درجة حموضة للعمليات البيولوجية تكون عادة ما بين 6 و7 درجات. إذا كانت درجة الحموضة منخفضة (بيئة حمضية) يتم تثبيط امتصاص العناصر الغذائية. وذلك لأن الأيونات لها تأثير سلبي على نمو الجذور وبالتالي على امتصاص العناصر الغذائية.
كما تؤدي درجة الحموضة المنخفضة أيضًا إلى نقص توافر العناصر الغذائية. إذا كانت درجة الحموضة عالية، فيمكن أن تأخذ العناصر الغذائية شكلًا مختلفًا لا يمكن للنبات امتصاصه أو لا يمتصه النبات بصورة جيدة.

تأثير الحموضة على امتصاص النيتروجين

من الأمثلة الجيدة، تأثير الحموضة في امتصاص النيتروجين (N₂). لا يمكن للنباتات امتصاص هذه المادة كغاز ويجب أن تستخرج المادة من التربة كنترات أو أمونيوم. ويلزم وجود أنواع مختلفة من البكتيريا لهذه العملية:

 حيث تعمل البكتيريا المرتبطة بالنيتروجين على تحويل غاز النيتروجين من الجو إلى أمونيوم.
 وتقوم بكتيريا التعفن بتحويل بروتينات النفايات من الكائنات الميتة إلى أمونيا.
 تقوم بكتيريا النيتريت بتحويل الأمونيا إلى نيتريت.
 تقوم بكتيريا النترات بتحويل النيتريت إلى نترات.

ولذلك فإن هذه البكتيريا ضرورية لامتصاص النباتات للنيتروجين. البكتيريا تؤدي مهمتها بشكل أفضل عندما تتراوح درجة الحموضة بين 6 و7 درجات، وعندما تكون درجة الحموضة أقل من 6 درجات يكون حدوث عملية النترجة أقل وأقل. وهذا له عواقب كبيرة على النبات، حيث يلعب النيتروجين دورًا مهمًا داخل النبات. على سبيل المثال، النيتروجين ضروري لإنتاج النيوكليوتيدات، وهي اللبنات الأساسية للحمض النووي. بدون النيتروجين، لا يمكن للنبات تجديد خلاياه ويموت النبات مع مرور الوقت.

منتجات شركة BAC لضبط درجة الحموضة

لزيادة أو خفض درجة حموضة التربة، تقدم شركة باك BAC منتجي pH- و pH+ضمن تشكيلة منتجاتها. ومن خلال هذين المنتجين يمكن تثبيت درجة الحموضة في المياه الشعرية بحيث تتمتع التربة بدرجة الحموضة المثلى. يمكنك طلب شراء هذه المنتجات في متجرنا الإلكتروني. هل ترغب في معرفة المزيد من المعلومات عن منتجاتنا أو كيف تؤدي منتجاتنا وظيفتها لدعم محصولك؟ يُرجى الاتصال بأحد موظفينا. يسعدنا أن نساعدك.

« عودة

Scroll to top